رجال ريا وسكينة


إنتهى من المخزن
إنتهى من المخزن

طبعة جديدة فاخرة لأحد أكثر الكتب التاريخية مبيعًا أهم كتاب يتناول هذه العصابة الشهيرة السيرة الوحيدة التي تستند إلى الوثائق والأرشيفات، مسرودة بأسلوب شيق وممتع يتضمن الكتاب صور فوتوغرافية كثيرة نادرة للشخصيات والأماكن والوقائع تحولت ريا وسكينة منذ القبض عليهما عام 1921 إلى أسطورة في الخيال الشعبي والجمعي للمصريين، وكنموذج مُخيف ومُرعب للشر المجرد. ولم يحاول أي من المؤرخين أو علماء الاجتماع طوال كل هذه الأعوام تقصي حقيقة هذه الجرائم، أو دراسة الدوافع وراء ارتكابها، حتى قدَّم لنا صلاح عيسى هذه السيرة الاجتماعية السياسية غير المسبوقة.ويستند كاتبنا الكبير إلى الملفات القضائية، والوثائق التاريخية، والأرشيفات الصحفية، وعدد كبير من المراجع المعروفة وغير المعروفة ليرسم لنا - ولأول مرة - صورة حقيقية وحية عن هذه الشخصيات المثيرة وأوضاع مصر السياسية والاجتماعية والاقتصادية في ذلك العصر. وبالإضافة لأسلوب صلاح عيسى الشيق والممتع يمتلئ الكتاب أيضًا بعشرات الصور الفوتوغرافية للأشخاص والأماكن والوقائع؛ فيعطي المؤلف التاريخ حقه بإخلاصه للحقائق الموثقة، ويعطي القارئ حقه في الاستمتاع باكتشاف هذا التاريخ، وبمعايشة أجوائه وشخصياته.


8 

قد تحب أيضا