جديد
جديد

تأليف: ميشيل كاتييه ترجمة: فاروق الحميد تاريخ النشر: 2018 عدد الصفحات: 288 نوع الغلاف: غلاف ورقي


7 

المزيد من التفاصيل


لم‭ ‬يشفع‭ ‬لِـ‭ ‬وليم‭ ‬رايش‭ ‬قوله‭: ‬“الحب‭ ‬والعمل‭ ‬والمعرفة،‭ ‬تلكم‭ ‬هي‭ ‬ينابيع‭ ‬حياتنا‭ ‬الحقيقية،‭ ‬وهي‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تحكمنا‭ ‬جميعاً‭!‬”‭ ‬لدى‭ ‬قاضٍ‭ ‬أمريكي‭ ‬حكم‭ ‬عليه،‭ ‬بتاريخ‭ ‬19‭ ‬آذار‭ ‬عام‭ ‬1954،‭ ‬بالسجن‭ ‬سنتين،‭ ‬و‭:‬

1‭. ‬سحب‭ ‬جميع‭ ‬أجهزة‭ ‬الأورغون‭ ]‬التي‭ ‬ابتكرها‭[ ‬وإتلافها،

2‭. ‬حرق‭ ‬جميع‭ ‬النصوص‭ ‬والمقالات‭ ‬والجرائد‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬بالأورغون‭ ‬وطرق‭ ‬استخدامه،

3‭. ‬سحب‭ ‬جميع‭ ‬كتب‭ ‬رايش‭ ‬من‭ ‬الأسواق؛‭ ‬وكانت‭ ‬ممنوعة‭ ‬أصلاً‭. ‬

تقدم‭ ‬دار‭ ‬الفرقد‭ ‬سيرة‭ ‬عالم‭ ‬النفس،‭ ‬وليم‭ ‬رايش،‭ ‬المثيرة‭ ‬للجدل،‭ ‬بقلم‭ ‬الكاتب،‭ ‬ميشيل‭ ‬كاتييه،‭ ‬بطريقة‭ ‬ممتعة‭ ‬تبرز‭ ‬مراحل‭ ‬حياة‭ ‬هذا‭ ‬الباحث،‭ ‬وتطور‭ ‬أفكاره‭ ‬ومواقفه‭ ‬السياسية‭ ‬والاجتماعية‭. ‬

سندع‭ ‬الحكم‭ ‬على‭ ‬وليم‭ ‬رايش‭ ‬للقارئ‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬يقرأ‭ ‬ما‭ ‬قدمه‭ ‬الكاتب‭ ‬بأمانة‭ ‬وحيادية،‭ ‬لكننا‭ ‬نطالبه‭ ‬بأن‭ ‬يكون‭ ‬شكاكاً،‭ ‬فليس‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يُقال‭ ‬ويُكتَب‭ ‬يصدق‭. ‬