الصمت لغة المعنى والوجود


جديد
جديد

مؤلف: دافيد لوبروطون


7 

المزيد من التفاصيل


صدرت حديثاً عن المركز الثقافي للكتاب في الدار البيضاء، الترجمة العربية لكتاب «الصمت لغة المعنى والوجود» للمفكر الفرنسي دافيد لوبروتون، وقام بالترجمة الباحث المغربي فريد الزاهي.
يغوص هذا الكتاب في إشكالية ومفهوم الصمت كحالة أنطولوجية وموضوع يمكن أن نعتبره أمرا مُلغزا ومحيِّرا، يخترق الحياة واليومي من غير أن نعيره الاهتمام الذي يليق به. فالصمت حال من الفراغ المشْكِل، ويحيل على العلاقة بسديم الكون بقدر إحالته على العلاقات الاجتماعية، التي تتميز بالصخب والضجيج وما يثيرانهما من قلق. بيد أن قلق الصخب والضجيج قد نستطيع التحكم فيه، غير أن العمق السادر للصمت يثير فينا من الرعب ما يكاد يحطم ثوابت أنانا الهشة، كما ورد في تقديم الكتاب.
الصمت، أمر عصيٌّ على التنظير، لأنه ينساب من بين أصابع فكرنا كالماء الزُّلال. الصمت حالات في اليومي والحياة، يلزم متابعتها كما نتابع مسير فُتات اليومي وشذراته المستعصية على القبض. وحين نفكِّر في تعاليه وخفائه وعيانيته، فإننا نمارس ما يمكن تسميته فلسفةً لليومي، وهذا ما يقوم به دافيد لوبروتون.