تأليف: نيكولاي بيرديايف ترجمة: يوسف نبيل عدد الصفحات: 343


7.5 

المزيد من التفاصيل


الروح الحرة

إذا كانت الروح الروسية . كما عهدناها في الأعمال الروسية الأدبية الخالدة - تنحو إلى الانقلابات

الحادة؛ فلا بد أن نیکولاي بيردايف بمثل هذه الروح الروسية بامتياز. نجده في شبابه ينتمي إلى

جماعات اشتراكية، ويتأثر بالفكر الاشتراكي بشدة، ويتعرض للطرد من الجامعة عقابا له على

أنشطته الثورية، ثم ينحو كلية إلى الفلسفة الوجودية، ويعود إلى المسيحية بعد أن يصير واحدا من

أهم وأشهر الفلاسفة الوجوديين المسيحيين.

في كتابه «فلسفة الروح الحرة» يواصل بيردبایف دفاعه المستميت عن حرية الفرد، وطبيعة

الروح والتجربة الدينية، مبتعدا تماما عن الفكر الكنسي التقليدي. يقدم هذا الكتاب صورة شاملة

أفكار بیردیایف عن الحرية والطبيعة الإنسانية وخوى التجربة الصوفية، كما يتطرق إلى

الفلسفة الرمزية والغنوصية.

هذا الكتاب هو بمثابة مدخل رائع إلى عالم بیردیايف الذي يتكئ على الفلسفة الوجودية من جهة،

والمسيحية من جهة أخرى، كما أن قراءته تحفز التفكير في قضايا كثيرة مفصلية، وسواء اتفق القارئ

مع أفكار بيردايف أم اختلف معها، سيجد نفسه في غالب الأمر متورطا في عالمه، إما بالغوص إلى

أعماقه، وإما بمحاولة الفرار من أسره.